تخطي التنقل

لقد تم فتح باب الترشيح للدورة الثامنة.

انطلاق مهرجان كتارا للرواية العربية الإثنين

انطلاق مهرجان كتارا للرواية العربية الإثنين

تنطلق الإثنين المقبل بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا فعاليات مهرجان كتارا للرواية العربية في دورتها الثانية، التي تستمر من 10 إلى 12 أكتوبر الجاري.

وتشهد هذه الدورة برنامجا متنوعا وزخما، حيث يتضمن اليوم الأول الافتتاح الرسمي، وحفل توقيع 25 رواية؛ منها الروايات الخمس الفائزة بجائزة الدورة الأولى في صنف الرواية غير المنشورة، إضافة إلى الروايات العشر في صنف المنشور وغير المنشور، التي ترجمت إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية.

كما يتم توقيع ثلاثة إصدارات أخرى منها كتاب “الرواية القطرية: قراءة في الاتجاهات” للدكتور أحمد عبد الملك، ودراسة عن “الرواية العربية في القرن العشرين” (تأليف مشترك)، وتوقيع رواية “ألقاك بعد عشرين عاما” للروائية القطرية شمة الكواري.

فعاليات المهرجان

ويتضمن اليوم الأول أيضا، افتتاح ثلاثة معارض أدبية؛ معرض الروائي العربي نجيب محفوظ، ومعرض خاص برواية الفتيان ومعرض تحف مقتنيات الأقلام.

ويشمل اليوم الثاني من المهرجان، ندوة عن الرواية العربية من أربع جلسات بمشاركة أكثر من 20 ناقدا وروائيا وباحثا من الوطن العربي، حيث تتطرق الجلسة الأولى إلى المتغيرات في الرواية العربية المعاصرة، وتتناول الجلسة الثانية تحولات الشكل في الرواية العربية، وتناقش الجلسة الثالثة المحلي والإنساني في الرواية العربية، بينما ترصد الجلسة الرابعة واقع وتحولات الرواية الخليجية.

ويتوج المهرجان بحفل إعلان وتوزيع الجوائز على الفائزين الخمسة في فئة الرواية غير المنشورة وقيمتها 30 ألف دولار لكل عمل، والرواية المنشورة وقيمتها 60 ألف دولار لكل رواية، إضافة إلى الروائيين الفائزين بأفضل إنتاج قابل للتحويل إلى عمل درامي، كما توزع الجوائز على الباحثين الخمسة الذين فازوا في صنف النقد الروائي والدراسات غير المنشورة والبالغ قيمتها 75 ألف دولار.

وقال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا “إننا نفي بما وعدنا به سابقا، من تنفيذ مخرجات الدورة الأولى، حيث تم طبع 28 إصدارا عبارة عن دراسات والروايات العربية المتوجة في النسخة الثانية وترجمتها إلى الفرنسية والإنجليزية. وتثبيت النقد ضمن فئات جائزة كتارا، باعتباره مكونا مكملا للعملية الإبداعية والشكل الأمثل لتطوير العمل الروائي.

وأكد أن كتارا مستمرة في إنتاج وخلق أشكال أدبية جديدة للارتقاء بالرواية العربية ضمن الإستراتيجية الثقافية للمؤسسة، لتبقى كتارا وفية للشعار الذي ارتضته “محطة جديدة في عالم الرواية العربية”.

من جانبه، أشاد خالد عبد الرحيم السيد المشرف العام على جائزة كتارا للرواية العربية بالتعاون المثمر والجاد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) مع لجنة جائزة كتارا فيما يخص تنسيق عمل لجان التحكيم، منوها بنزاهة واستقلال وشفافية أعضاء هذه اللجان من أساتذة وأكادميين ونقاد متخصصين، وبجهدهم الكبير في قراءة أكثر من ألف عمل، واختيار 15 عملا يتم تتويجها في ختام المهرجان.

1004 مشاركة

بلغ عدد مشاركات هذه الدورة 1004 مشاركات ، حيث وصل عدد الروايات المنشورة إلى 234 رواية طبعت عام 2015، و732رواية غير منشورة ، إضافة إلى 38 دراسة. واحتلت مصر والسودان صدارة الدول المشاركة من حيث العدد بـ375 مشاركة ، تليها بلاد الشام والعراق بـ260 مشاركة ، أما عن دول المغرب العربي فوصل عدد المشاركات منها إلى 257.

ووصلت المشاركة الخليجية إلى 105 مشاركة ، وفي مقدمة الدول الخليجية المشاركة بقوة جاءت السعودية بـ 35 مشاركة، تليها اليمن بـ 34 مشاركة. إضافة إلى 7 مشاركات من دول غير عربية وهي (السويد وأريتريا ونيجيريا).

المصدر: جريدة “الشرق” القطرية

التاريخ: 6 أكتوبر 2016