تخطي التنقل

لقد تم فتح باب الترشيح للدورة الثامنة.

الفائز بجائزة كتارا للرواية العربية ناصر عراق: كتارا لـ”الرواية” يمكن أن تعيد نوبل للعرب

الفائز بجائزة كتارا للرواية العربية ناصر عراق: كتارا لـ”الرواية” يمكن أن تعيد نوبل للعرب

أشاد الروائي ناصر عراق الفائز بجائزة كتارا للرواية العربية فئة الرواية المنشورة والتي سيتم تحويلها لعمل درامي في تصريحات خاصة عقب إعلان فوزه بنزاهة وشفافية الجائزة، وباهتمامها الحقيقي بالرواية العربية.

وتوقع الكاتب المتوّج بعد نحو 35 عاماً في عالم الكتابة والتأليف والعمل الإعلامي، أن تحقق الرواية العربية مزيداً من الازدهار عربياً ودولياً بفضل هذه الجائزة، وذلك من خلال ترجمة الروايات الفائزة إلى اللغات العالمية كالفرنسية والإنجليزية.

كما أشار إلى أن مؤسسة كتارا هي أهم مؤسسة عربية ترعى الثقافة والرواية في الوقت الحالي، وأنا أتخيل أننا من الممكن أن نستعيد نوبل في الآداب مرة أخرى وأن نرى أعمال المبدعين العرب في مكتبات لندن وباريس وفي الهند والصين وبلغاتهم جميعاً حتى ننال حظنا من الإبداع خاصة أن لدينا العديد من المُبدعين العرب الذين يستحقون أن تنشر أعمالهم وتترجم.

وقال عراق: إن تشجيع والده المستمر كان له أبلغ الأثر فيما وصل إليه في عالم الأدب، فقد غرس في نفسي حب القراءة والآداب، وقال: أهدي الجائزة إلى والدي وإلى بلدي وإلى الثقافة العربية.

وأوضح أنه كتب روايته في مدة زمنية قاربت العامين وأنه حينما كان يكتبها لم يكن يفكّر في أية جوائز وهذا هو عهده بكل أعماله، لافتاً إلى أن ميزة رواية الأزبكية أنها قابلت بين حضارتين واستعرضت التصادم بين الحضارة الفرنسية والمصرية في فترة الحملة الفرنسية أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر، مؤكداً أنه دجّج نفسه بقراءة ما يقرب من 50 مرجعاً تاريخياً حتى يكتب هذا العمل.

في روايته “الأزبكية” والصادرة من الدار المصرية اللبنانية، يستلهم ناصر عراق تاريخ مصر في الفترة من الحملة الفرنسية على مصر عام 1789 وحتى نهاية 1805، وهو العام الذي تولى فيه محمد علي حكم مصر.

واختار ناصر عراق هذه الفترة لأنها من أخطر السنوات التي مرّت على مصر في التاريخ المعاصر، فقد حكم مصر خلالها 6 حكام أجانب، قتل منهم اثنان، وتعرّض الشعب المصري خلالها، لبلبلة واضطرابات.

وتستلهم الرواية بعض الشخصيات التاريخية، مثل نابليون ومحمد علي والجبرتي، لكنها تبتكر من الخيال شخصيات جديدة، تتفاعل مع الأحداث والشخصيات التاريخية.

وناصر عراق، روائي وإعلامي وكاتب صحفي مصري، تخرّج من كلية الفنون الجميلة عام 1984، وصدر له عدد من الروايات، منها رواية “من فرط الغرام”، ورواية “العاطل”، التي وصلت للقائمة القصيرة لـ”البوكر” عام 2012.

المصدر: جريدة “الراية” القطرية

التاريخ: 15 أكتوبر 2016