تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة السادسة.

بشرى

الإسم الكامل: بشرى

الاسم الكامل: بشرى بوشارب
مكان الولادة وتاريخها: قسنطينة . الجزائر 1981/04/26
الجنسية: جزائرية

السيرة الحياتية:

بوشارب بشرى من مواليد 26/04/1981 بمدينة قسنطينة الجزائر ،متحصلة على ليسانس في العلوم الإدارية والقانونية دورة 2004 بالاضافة إلى شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة 2004/2005. إلتحقت بعدها بالمدرسة العليا للجمارك للتربص لمدة عام ثم كإطار بالجمارك وعينت منصب متابعة قانونية للإدارة. عملت قبل ذلك كأستاذة بالتكوين المهني في مادتي القانون المدني والتأمينات، في مراكز التكوين المهني. ولها عدة هوايات كالمطالعة والتنشيط أما الرياضة فتهوى الركض وكرة اليد ..إلخ. كما أنها كانت عضوا فيعدة جمعيات خيرية وثقافية وشاركت في عدة قوافل . وبعدها انطلقت لعالم الرواية بإصدارين هما حروف الدم والمهاجرة ناهيك عن المعارض والملتقيات التي كانت تبرمج للتعريف بروايتيها . آخرها كان المعرض الدولي للكتاب

النتاج الروائي:

-الرواية الأولى : حروف الدم الطبعة الأولى مايو 2015. بدار فاصلة بالجزائر. والطبعة الثانية جانفي 2016 بدار ورد الأردنية. _الرواية الثانية: المهاجرة جانفي 2017 بدار النخبة المصرية

 

نقد ودراسات عن الروائي:

-تم نقد روايتي من طرف دكتور وكاتب تحصل على عدة جوائز وطنية ودولية آخرها بالشارقة, في ملتقى أدبي عقدته ،حيث اعتبر روايتي من الروايات التشويقية لأبعد الحدود وطريقة السرد والحوار المطروحين فيها ، وعلى هذا الأساس إقترحها كنموذج لطلابه الجامعيين إختصاص أدب عربي لتحضير رسالة تخرجهم عن طريقة السرد والحوار في الرواية .كما إقترحها الكثيرون من صحفيين وكتاب وكل من قرأها لإمكانية تحويلها لفيلم أو مسلسل بما أنها عالجت في طياتها أهم الظواهر والجوانب الإجتماعية بعلاقاتها المتناقضة. -وبهذا إعتبر النقاد من الروائيين الذين يعالجون مواضيعهم بالإعتماد على السرد والتشويق أهم ميزتين للكاتبة. كما أنها من الكتاب الشباب الذين أدخلوا نوعا جديدا من الكتابات يعتمد على جلب الشباب بطرح وعرض مشاكلهم بطريقة تستهويهم وهي السرد وجلبهم عن طريق التشويق وتأزم العقدة . وبذلك نحث هذه الفئة على المطالعة وتشجيعها على الغوص في الرواية أهم وأرقى أنواع الأدب.

 

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات.. إلخ):

_نلت عدة شهادات تكريمية من عدة ملتقيات بانحاء الجزائر والمعارض والامسيات التي أقيمت على شرفي . كشهادة شكر وعرفات , وجوائز أخرى عديدة عن الرواية. _كما كان لي عدة ملتقيات مثلا: -كملتقى قسنطينة وباتنة ومعرض بسكرة وميلة ….الخ من مدن الجزائر . وآخرها المعرض الدولي للكتاب بالجزائر وأنتظر بحول الله دعوة لمعارض دولية أخرى بالوطن العربي عن رواة المهاجرة. -إضافة لعدة حوارات بالإذاعات الوطنية والتلفزة وحتى الجرائد منها : الشعب ، الوسط، النهار ، الخبر …إلخ التي أشادت بالرواية والروائية