تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة السادسة.

إد عبد الله عبد الله

الإسم الكامل: إد عبد الله عبد الله

الاسم الكامل: إد عبد الله عبد الله
مكان الولادة وتاريخها: تارودانت ، 26/051988
الجنسية: مغربي

السيرة الحياتية:

من مواليد مدينة تارودانت، أعمل مسيراً لمقاولة صغيرة في مجال المعلوميات. أهوى الكتابة و المطالعة. تعود بداياتي في مجال الكتابة لسنوات صغري و أيام الدراسة بحيث حصلت على جوائز في الشعر و القصّة. استهوتني الرواية فخضت تجربة أولى تحت عنوان : فتات خبز. أطمح لأن أترك بصمة خاصة في المجال الأدبي و أرسمَ مساراً أدبيا ناجحاً. أستعد لتقديم عملي الثاني وهو عبارة عن ديوان شعري في مستهل السنة الجديدة. لدي أعمال روائية أخرى لم تر النور بعد

النتاج الروائي:

إصدار روائي تحت عنوان : فُتات خبز، يتناول قصّة حقيقة لأناس معتقلين داخل مخيّم وسط الصحراء، معاناتهم و أوضاع المرأة و الطفل. تجربتهم و مغامرتهم في الحصول على فرصة للهروب من المخيم. ثانية معدّة للطبع تحت عنوان قرية العجائز تنقل أحداث امرأة عجوز هي الأخيرة التي تعيش في قريتها رفقة حفيدها بعد أن هاجر الجميع القرية بسبب الجوع و المرض. قرية على الحدود الكينية حكى أحداثها شابٌ كيني يقطن بالمغرب. تحمل الرواية بصمةً خاصة. رواية الذئب المنفرد التي أشارك بها في جائزة كتارا هيَ من آخر أعمالي الروائية التي تتناول موضوعاً شيقاً و مميزاً. قصة شاب يسعى لانتشال نفسه من الرتابة بعد التخرج من الجامعة. عاش فراغا نفسيا. قام برحلة تحول كبيرة في طريق بحثه عن المتعة التي جعلته يخوض تجارب مختلفة. بين الانضمام إلى منظمة إرهابية ثم العودة نحو فرنسا بعد رحلات نحو سوريا أصاب على إثرها. وجد نفسها مضايقا من طرف الشرظة و لم يحقق المتعة. بحث مجددا سالكاً طريقا أخرى قرر أن يجعل نفسه قرباناً، أن يفجره. تحول إلى شخصيات مختلفة و اعتقاد مختلف طيلة رحلته التي انتهت بباريس حيث بدأت القصة. قام بعملٍ مفجراً حانة كان يرتادها سابقاً ثم محطة الميترو. احتجز رهائن داخل مسرح خلال الاحتفال برأس السنة. انتهى به المطاف مضطربا لم يحقق هدفه من المتعة فقتلَ نفسه. وجد نفسه ضحية لمتعة لا توجد أبداً على الأرض فالتمسها هنا بعد الموت

النتاجات الأخرى:

ديوان شعري سيصدر قريباً بداية سنة 2017

 

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات.. إلخ):

ندوات بجامعة ابن زهر بأكادير. ضيف ملتقى أدب الطفل بتزنيت. استضافات مختلفة من طرف جمعيات و مؤسسات أدبية. لقاءات رفقة طلاب بجامعات مغربية