تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة السادسة.

«جنوبي».. رواية جديدة للرواشدة تقرأ التحول السياسي

«جنوبي».. رواية جديدة للرواشدة تقرأ التحول السياسي

صدرت رواية “جنوبي” للكاتب والصحفي رمضان الرواشدة، التي جاءت على شكل لوحات وتأشيرات ذكيّة لسيرة ذاتيّة مثقّفة بمحاكمة النصّ السياسيّ والاجتماعي في فترات سابقة لعام 89، والسؤال النقدي منه، لمراحل وعاها الراوي في ستينات القرن الماضي وسبعيناته وثمانيناته، سلّط خلالها الضوء على ذهنية التعاطي السياسي المجتمعي الأردني من الداخل ومع محيطه العربي، من خلال تحوّلات بطل الرواية الفتى “جنوبي بن سمعان”.

وانطلقت الرواية من منطقة الهاشمي الجنوبي وعلاقة “الجنوبيين” بالمؤسسة العسكريّة والأمنيّة، باعتبارهم “طيور فينيق” في أوجاعهم وآلامهم وهجراتهم ووظائفهم، نحو فضاء أوسع، في رواية تحتشد بالتفاصيل والمسمّيات والتوثيق غير الثقيل أو المتكلّف، راسماً علاقة غير تجميليّة بين المتجاورين، ومستفيداً من معطيات اجتماعيّة وسياسيّة ألقت بظلالها على أحداث صنع منها عالماً اختلط فيه المجاز بالواقع، ليتنافذ الكاتب على المسرح المكاني لروايته: عمان وإربد ومعان، في محاكمة لاسعة بشأن مفاهيم الوعي الحزبي والديمقراطي وإرهاصات العمل السياسي الجامعي، ووقفات حزينة راثية لظروف البسطاء وملاحقتهم رغيف الخبز الذي تمّ التعبير عنه بـ”هبّة نيسان” عام تسعة وثمانين. وما قبل ذلك وما بعده كان سبباً لاستدعاءات الرواشدة وأسئلته في طفولته وشبابه وانخراطه الحزبي وقناعاته الفكرية، وتحوّلاته أيضاً بعد اختلال كثيرٍ من هذه القناعات.

المصدر: وكالة زاد الأردن الإخبارية


أضف تعليق