تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة السادسة.

بشرى خلفان: عندما يتطرق الراوي للتاريخ فإنه يقدمه بشكل مبسط

بشرى خلفان: عندما يتطرق الراوي للتاريخ فإنه يقدمه بشكل مبسط

قالت الروائية العُمانية بشرى خلفان إن الكتّاب الخليجيين انتبهوا متأخرًا لتاريخ المنطقة التي ينتمون إليها، مضيفة أن الروائي السعودي عبدالرحمن منيف ربما يكون أول مَن اشتغل

على تأريخ المنطقة الخليجية والعربية وتضمينها في رواياته وأدبه.

جاء ذلك في جلسة حوارية أقيمت ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثامنة والثلاثين، وتطرقت للعلاقات التي ربطت العرب بشرق القارة الإفريقية، وحضور التاريخ العربي والإسلامي في مؤلفات المبدعين، والكيفية التي قرأ بها المؤرخون الأوروبيون هذا التاريخ وكتبوا عنه، والأثر الذي يلعبه المؤرخ في التعريف بحضارات الشعوب وثقافاتها.

ورأت بشرى خلفان أن هناك الكثير ممن كتبوا عن تاريخ المنطقة العربية والإسلامية، لكن المتخصصين في مجال التاريخ محدودون، موضحة أن الأدب يقدم التاريخ، وهذا لا يمكن إنكاره، لكن الأدب يكون لعامة الناس وللقراء غير المهتمين بتلك التفاصيل الدقيقة التي يعنى بها المؤرخ والباحث.

وقالت بشرى خلفان إن الراوي عندما يتطرق للتاريخ، فإنه يقدمه بشكل  مبسط وعلى نطاق واسع، معربة عن أسفها لأنه ليس هناك اعتناء بالتاريخ في الخليج، “ولأن أهل البلاد أنفسهم لم يكتبوا تاريخهم بعد، بل عرفناه من وثائق المستعمرين”.

المصدر: موقع عمانية


أضف تعليق