تخطي التنقل

الكاتبة هند الزيادي أول ضيوف بيت الرواية التونسي بعد الحجر

الكاتبة هند الزيادي أول ضيوف بيت الرواية التونسي بعد الحجر

يستضيف بيت الرواية بمدينة الثقافة بتونس العاصمة، في أول لقاءاته بعد الحجر الصحي، الكاتبة التونسية هند الزيادي لتقديم روايتها “غالية”، وذلك يوم 18 يونيو الحالي.

ورواية “غالية” أو “الرجل الذي سكن البرج مع ماتريوشكا”، صدرت عن “دار زينب للنشر والتوزيع” مطلع السنة الحالية، وفيها تتّبع الروائية دروب عيش بطلتها، وهي فتاة ريفية، على عدة مراحل عمرية بداية من مفتتح سن المراهقة، أثناء فترة الاستعمار الفرنسي زمن الأربعينات من القرن الماضي.

وترافق الكاتبة هند الزيادي بطلتها “غالية” في منعرجات وجودية إذ تمر بعديد التجارب لصقل شخصيتها، فتخرج عن السائد والمألوف وتثور عليه، لتكشف النقاب عن جملة من القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وهذه الفتاة الثائرة جعلت من العلم والمعرفة من أسمى أهدافها لمحاربة الجهل، فهي أرادت أن تدرس لتنهل من العلم في زمن الاستعمار حيث كان التعليم حكرا فقط على الرجال ويقتصر على الكتاتيب، وقد استطاعت أن تخلق لنفسها موطئ قدم وتثبت وجودها، رغم الفقر واليُتم والجهل والسيطرة الأبوية.

وتتميّز رواية “غالية” بالوجود اللافت للمرأة، فجاءت الأمهات على شكل أصناف كـ”الأم القاسية” و”الأم الباردة” و”الأم التي تحب ولم تنجب” و”الأم الصغيرة”.

المصدر: موقع صحيفة العرب


أضف تعليق