تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة السادسة.

إشهار رواية «عائدة إلى أثينا» لعامر طهبوب بالمكتبة الوطنية

إشهار رواية «عائدة إلى أثينا» لعامر طهبوب بالمكتبة الوطنية

شهدت المكتبة الوطنية، حفل إشهار رواية «عائدة إلى أثينا»، للروائي عامر طهبوب، برعاية طاهر المصري.

وحضر الحفل وزير الثقافة باسم الطويسي، ووزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، ووزير الإعلام الأسبق رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور الزميل محمد داودية، وعدة شخصيات حكومية ونيابية.

وأدار الحفل رئيس رابطة الكتاب الشاعر سعد الدين شاهين، ويشارك فيه أستاذة الأدب والنقد الدكتورة جودي البطاينة، والشاعر والروائي هاشم غرايبه، والكاتب الباحث كايد هاشم، بحضور ناشر الرواية الأستاذ ماهر الكيالي مدير عام المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت.

الناقد الفلسطيني المعروف د. فيصل دراج كتب في تذييله لغلاف الرواية: «يستأنف عامر طهبوب في روايته الجديدة «عائدة إلى أثينا» اقتراحه الروائي الرائد في «أوراق هارون» الذي وحّد بين المتخيّل والتوثيق الروائي. عاد مرة أخرى إلى نكبة 1948 المفتوحة على الشتات، استذكر تفاصيل الأوجاع ووجوه الوطن الجميل الذي كان، وواجه مخيمات اللجوء ومتاهة المنفى ببطولة البقاء. أقام طهبوب منظوره الروائي على ذاكرة وطنية مقاتلة جامعة، تصل بين الأجداد والأحفاد، وتمنع عن التجربة الفلسطينية النسيان، وتؤكد أن هوية الفلسطيني من ذاكرته، وأن ذاكرته مزيج من رعب وكفاح وأمل. خلق اجتهاده الروائي ذاكرة ـ ملحمة، وحدت الزمن الفلسطيني في اتجاهاته المتناثرة.

سرد طهبوب أقدار لاجئ أقرب إلى النشيد، يعيش تجربته ويتعلّم منها، ويخاطب ماضيه بلغة المستقبل. انتهى إلى رواية جديدة، تشتق الفلسطيني، الذي يحسن الوقوف، من عنف التجربة والقدرة على التعلّم والاحتفاء بكرامة الإنسان. مزج بين الوطن والألم ولم يقع في أدب الدموع، الذي يتلاشى سريعاً، وعطف الحاضر على الماضي ولم يقع في الأدب التحريضي، الذي يكتب عن فلسطيني مجهول».

طهبوب نفسه صحفي وكاتب وروائي صدر له عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر: في حضرة ابراهيم (رواية 2018) ، أوراق هارون ( رواية 2019) ، زمن السرد ( حورات سياسية 2019)، رسالة القرن: أي مصير ينتظر القدس؟ (سياسة  2019). تقع الرواية في  408 صفحات من القطع المتوسط.

المصدر: صحيفة الدستور الأردنية


أضف تعليق