تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

15 روائيًا و5 نقاد يحصدون جوائز “كتارا” للرواية العربية

15 روائيًا و5 نقاد يحصدون جوائز “كتارا” للرواية العربية

حصد 15 روائيًا و5 نقاد، الخميس، جوائز الدورة الثالثة للرواية العربية التي تصدرها المؤسسة العامة للحي الثقافي القطري “كتارا” .

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، لمؤسسة “كتارا”، ومقرها العاصمة القطرية الدوحة.

وفاز بجوائز المسابقة في فئة الرواية العربية المنشورة، الجزائري “سعيد خطيبي”، عن رواية “أربعون عامًا في انتظار إيزابيل”، والأردنية “سميحة خريس” عن رواية “فستق عبيد”، والعراقي “شاكر نوري” عن رواية “خاتون بغداد”، والسوري “هوشنك أوس” عن رواية “وطأة اليقين محنة السؤال وشهوة الخيال”، والمغربي “محمد برادة” عن رواية “موت مختلف”.

وفي فئة الرواية غير المنشورة، فاز العراقي “حسين السكاف” عن رواية “وجوه لتمثال زائف”، والمغربي “طه الحيرش” عن رواية “شجرة التفاح”، والجزائري “عبد الوهاب عيساوي” عن رواية “سفر أعمال المنسيين”، والسوري “محمد المير غالب” عن رواية “شهد المقابر”، والمصرية “منى الشيمي” عن رواية “وطن للحبيب الخفي”.

وفي الفئة المستحدثة، جاء الفوز من نصيب المصري “أحمد قرني” عن رواية “جبل الخرافات”، والسوري “غمار محمود” عن رواية “مرآة بابل”، والأردنية “كوثر الجندي” عن رواية “دفتر سيرين”، والتونسيان “منيرة الدعاوي” عن رواية “ليس شرطًا أن تكون بطلًا خارقًا لتنجح”، و”نصر سامي” عن رواية “الطائر البشري”.

وفي فئة الدراسات والبحوث المقدمة للنُّقّاد، فاز كل من الجزائري “البشير ضيف الله” عن دراسة “الراهن والتحولات.. مقاربات في الرواية العربية”، والعراقي “خالد علي ياس” عن دراسة “النقد الروائي العربي الحديث”، واليمني “عبد الحميد الحسامي” عن دراسة “تمثيل ابن عربي في المتخيل الروائي”، والمغربي “مصطفى النحال” عن دراسة “الخطاب الروائي واليات التخييل”، والأردني “يوسف يوسف” عن “ثقافة العين والرواية”.

ولفتت “كتارا” إلى أن المشاركة في جائزة الرواية العربية في دورتها الثالثة “فاقت التوقعات” بـ1144 مشاركة.

وتتراوح جوائز المسابقة بين 10 و60 ألف دولار أمريكي، بجانب ترجمة كل الروايات المنشورة وغير المنشورة الفائزة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، كما ستتم طباعة ونشر وتسويق الروايات والدراسات غير المنشورة.

وجائزة كتارا للرواية العربية، هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا مطلع عام 2014؛ لإثراء المشهد الثقافي، والتركيز على دعم الثقافة والفنون الإنسانية، عبر مشروع يجمع الأصوات العربية.

المصدر: ar.HABERLER.COM

التاريخ: 12 أكتوبر 2017