تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

يحيى حقي

الإسم الكامل: يحيى حقي

المعلومات الشخصية:

الاسم الكامل: يحيى حقي
مكان الولادة وتاريخها: حي السيدة زينب بالقاهرة في 17 يناير 1905
الجنسية: مصري

السيرة الحياتية:

ولد لأسرة من أصول تركية، وكان جده وكيلا لمديرية البحيرة، أما والده محمد فكان موظفا بوزارة الأوقاف، ولديه ميل شديد لقراءة الأدب والفن، بينما اهتمت زوجته بالتفقه في الدين وقراءة السير والمغازي. التحق بكُتَّاب السيدة زينب وحفظ القرآن الكريم، ثم انتظم بمدرسة “والدة عباس باشا الأول” الابتدائية بحي “الصليبة” بالقاهرة. التحق بمدرسة الحقوق السلطانية العليا (كلية الحقوق) في جامعة القاهرة “فؤاد الأول سابقا” في عام 1921، وكان معه الأديب توفيق الحكيم، وحصل على ليسانس الحقوق عام 1925. عقب تخرجه عمل مساعدا لوكيل النيابة لكنه سرعان ما تفرغ للمحاماة، ولم يستمر فيها أكثر من ثمانية أشهر، ليعمل بعدها في وظيفة معاون إدارة في منفلوط بأسيوط عام 1927. عاش في الصعيد لمدة عامين ثم التحق بوظيفة أمين محفوظات بوزارة الخارجية، وترقى حتى وصل لمنصب مدير مكتب وزير الخارجية، وظل يشغله حتى عام 1949، ثم انتقل إلى السلك الدبلوماسي، وعمل سكرتيرا أول للسفارة المصرية في باريس، ثم مستشارا في سفارة مصر بأنقرة، فوزيرا مفوضا في ليبيا عام 1953. تزوج عام 1953 من رسامة فرنسية تدعي جان ميري جيهو، وعاد إلى مصر ليستقر بها، وعين مديرًا عامًا بوزارة التجارة، ثم أنشئت مصلحة الفنون سنة 1955، فكان “أول وآخر” مدير لها، حيث ألغيت عام 1958. عمل مستشارا لدار الكتب، ثم استقال من العمل الحكومي، لكنه عاد إليه عام 1962 رئيسًا لتحرير مجلة “المجلة” المصرية، وظل يرأسها حتى 1970. له عدة مؤلفات في النقد الأدبي والفن والمسرح والسينما، وأغلبها عبارة عن مقالات أدبية نشرت في الصحف والمجلات في فترة الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين. كما ترجمت أعماله الأدبية إلى عدة لغات منها: الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والروسية. توفي في 9 ديسمبر عام 1992 ودفن بالقاهرة.

النتاج الروائي:

• “أم العواجز” ، 1955
• “خليها على الله”، 1956
• “صح النوم”، 1959
• “عنتر وجو لييت”، 1960
• “فكرة وابتسامة”، 1961
• “دمعة وابتسامة”، 1966
• “تعال معى إلى الكونسير”، 1969
• “حقيبة فى يد مسافر”، 1971
• “عطر الأحباب”، 1971
• “ياليل ياعين”، 1972
• “أنشودة البساطة”، 1973
• “ناس في الظل”، 1984
• “سارق الكحل”، 1985

النتاجات الأخرى:

• “قنديل أم هاشم” (مجموعة قصصية)، 1944
• “دماء وطين” (مجموعة قصصية)، 1955
• “خطوات في النقد”، 1960
• “فجر القصة المصرية”، 1960

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات.. إلخ):

• جائزة الدولة التقديرية في الآداب عام 1969
• منحته فرنسا وسام الفارس من الطبقة الأولى عام 1983
• الدكتوراه الفخرية من جامعة المنيا عام 1983
• جائزة الملك فيصل العالمية (فرع الأدب العربي) عام 1990