تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

محمد فتيلينه

الإسم الكامل: محمد فتيلينه

المعلومات الشخصية:

الاسم الكامل: محمد فتيلينه
مكان الولادة وتاريخها: الجلفة بالجزائر في 3 ديسمبر 1975
الجنسية: جزائري

السيرة الحياتية:

درس المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدينة “حاسي بحبح”. تحصّل على الباكالوريا سنة 1993. التحق بمعهد المعلمين عام 1994. اشتغل بالتدريس في اختصاص اللغة الفرنسية حتى 2012، حيث أصبح مفتشا للتعليم الابتدائي للغة الفرنسية في ولاية الجلفة. نال الليسانس في الأدب العربي من جامعة زيان عاشور )بولاية الجلفة) سنة 2006، كان عنوان الرسالة “موضوع الفرسفي شعر لامارتين والأمير عبد القادر. واصل دراسته الجامعية، وتحصّل سنة 2012 على الماجستير من جامعة سعد دحلب في مدينة البليدة عن موضوع: التفاعل النصي في الرواية الجزائرية، يحضر الآن أطروحة دكتوراه بجامعة الأغواط بعنوان “الموضوعاتية في الرواية الجزائرية، رواية نجمة أنموذجا”. حصلت روايته الموسومة “غبار المدينة على الجائزة الأولى لـ دار أطلس” للنشر والتوزيع الإعلامي” عن الرواية العربية 2015. شارك نصه “تيمو لن يذهب إلى باريس” باللغة الفرنسية في مسابقة الفرنكوفونية عبر دار “المخطوطة” في باريس (فرنسا)، بالتعاون مع هيئة اليونيسكو في 23 من أكتوبر 2015. نشر العديد من المقالات النقدية عن الرواية العربية، وعلاقة النقد بالأدب.

النتاج الروائي:

• “على حافة البحيرة”، 2011
• “بحيرة الملائكة”، 2013
• “أحلام شهريار”، 2014
• “غبار المدينة”، 2015
• “تيمو”، 2015
• “خيام المنفى”، 2016

النتاجات الأخرى:

• “المحبرة المقلوبة” (قصة قصيرة باللغة الفرنسية)، 2013
• “تيمو لن يذهب إلى باريس” (قصة طويلة باللغة الفرنسية)، 2015

نقد ودراسات عن الروائي:

•بطاقة قراءة في نص “بحيرة الملائكة” دراسة أكاديمية لنيل شهادة الليسانس في الأدب العربي، جامعة الجلفة 2015
•أحلام شهريار.. سلطة التاريخ وسطوة الحكاية/ مقال نقدي في موقع الجزيرة.نت/ بقلم: هيثم حسين
•لامارتين والأمير عبد القادر في “بحيرة الملائكة”/ مقال نقدي في جريدة العرب (اللندنية)/ بقلم: عبد الدايم السلامي
•أحلام شهريار وبحيرة الملائكة، جديدا الأديب محمد فتيلينه/ مقال صحفي بجريدة الحرية/ بقلم: عبد الكريم قاب

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات.. إلخ):

•جائزة دار أطلس للرواية العربية 2015، (رواية: غبار المدينة)
•جائزة الفرنكفونية لأحسن القصص لعام 2015 لدار “المخطوطة” الفرنسية، برعاية اليونيسكو 2015