تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

عبدالعزيز بركة ساكن

الإسم الكامل: عبدالعزيز بركة ساكن

المعلومات الشخصية:

الاسم الكامل: عبدالعزيز بركة ساكن
مكان الولادة وتاريخها: مدينة كسلا شرق السودان في عام 1963
الجنسية: سوداني

السيرة الحياتية:

نشأ وترعرع في خشم القربة بالقرب من مدينة القضارف، حيث درس المرحلة الابتدائية بمدرسة ديم النور الابتدائية بنين (الرباط حاليًّا) بالقضارف، والتحق في المرحلة المتوسطة بمدرسة خشم القربة ثم مدرسة حلفا الجديدة في المرحلة الثانوية، وتابع دراسته الجامعية في مصر، فدرس إدارة الأعمال بجامعة أسيوط. ويقيم حاليًّا في النمسا، وهو متزوج وله ولدان.
عمِل مدرسًا للغة الإنجليزية في الفترة من عام ١٩٩٣ إلى عام ٢٠٠٠، وشغل عدة مناصب، أبرزها: عمله مستشارًا لحقوق الأطفال لدى اليونيسيف في دارفور من عام ٢٠٠٧ إلى عام ٢٠٠٨، ومديرًا لمشروعات التنمية في صندوق تنمية المجتمع التابع للبنك الدولي بالنيل الأزرق، إلى أن تفرَّغ للكتابة. عمل كاتباً في الكثير من الدوريات والمجلات والجرائد العربية والعالمية مثل مجلة العربي، ومجلة الناقد اللندنية، ومجلة نزوي، ومجلة الدراسات الفلسطينية الصادرة في باريس باللغة الفرنسية، ومجلة الدوحة القطرية، ومجلة بانيبال الصادرة باللغة الإنجليزية بلندن، وجريدة الدستور اللندنية، ومجلة حريات وغيرها. عضو في نادي القصة السوداني، وعضو في اتحاد الكتاب السودانيين، وشارك في بعض الفعاليات العربية والعالمية كمهرجان الجنادرية بالمملكة العربية السعودية، ومهرجان القصة القصيرة الثاني بعَمَّان، وورشة “كتاب تحت الحرب” ببروكسل، وفعالية “الفنون بوابة للسياسة” في فيينا بالنمسا عام 2013 وفيها قرر المعهد العالي الفني بمدينة سالفدن سالسبورج بالنمسا بتدريس روايتهُ “مخيلة الخندريس” للطلاب والطالبات. ترجمت بعض أعماله إلى اللغة الانجليزية، واللغة الفرنسية، واللغة الألمانية.

النتاج الروائي:

• “ثلاثية البلاد الكبيرة”، 2009
• “العاشق البدوي”، 2010
• الجنقو – مسامير الأرض”، 2011
• “مسيح دارفور”، 2011
• “مخيلة الخندريس”، 2012
• “الرجل الخراب”، 2015
• “مانفستو الديك النوبي”، 2016

النتاجات الأخرى:

• “امرأة من كمبو كديس” (مجموعة قصصية(، 2004
• “على هامش الأرصفة” (مجموعة قصصية)، 2005
• “موسيقى العظم” (مجموعة قصصية)، 2012
• “ما يتبقى كل ليلة من الليل”، 2014

معلومات أخرى (جوائز، ندوات، استضافات.. إلخ):

• جائزة “بي بي سي” للقصة القصيرة على مستوى العالم العربي ١٩٩٣ عن قصة (امرأة من كمبو كديس)
• جائزة (قصص على الهواء) التي نظمتها “بي بي سي” بالتعاون مع مجلة العربي عن قصتي (موسيقى العظام) و(فيزياء اللون)
• جائزة الطيب صالح للرواية لعام ٢٠٠٩ عن رواية “الجنقو – مسامير الأرض”