تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

«يوم الثبات الانفعالي».. رواية جديدة للكاتبة سهير المصادفة

«يوم الثبات الانفعالي».. رواية جديدة للكاتبة سهير المصادفة

صدر حديثًا عن منشورات إبييدى للنشر والتوزيع، رواية جديد تحت عنوان “يوم الثبات الانفعالي” للكاتبة سهير المصادفة، وجاء على غلاف الكتاب “كنا نتدرب بعد يوم دورة الثبات الانفعالي تدريبات شاقة لأيام وليال طويلة دون توقف، نقف تحت المطر في الشتاء حين يختفى الناس من الشوارع، نقفز فوق اسوار عالية خلفها كلاب مفترسة نابحة فنقتلها بالسم أو بأيدينا العارية بلي رقابها، نكاد نزهق أرواحنا فى تدريبات كونغ فو وعدو وكاراتيه، ونكاد نفقد أبصارنا ونحن نجلس بالساعات أمام شاشات الكمبيوتر لنتعلم التحكم فى ذراته الإلكترونية وهى تجوب الأثير. نضلل بعضنا بعضًا فى حوارى وميادين القاهرة الفسيحة كما لو كنا نلعب الأستغماية، ثم نجلس لنضحك دون توقف حتى تنقطع أنفاسنا. نضحك بسبب، أو دون سبب، ونحن نقلد مطربى وممثلى أفلام الأبيض والأسود، الذين كانت عواطفهم تخر من جميع مسام اجسادهم بشكل ممجوج  بالنسبة إلينا حينذاك. نهتف بصوت عبد الحليم حافظ، يعنى أن مش ابويا، وأنت مش اخويا وإنتى، إنتى مش أمى”، ثم ننفجر ضاحكين حتى تهرب من ضحكاتنا قطط الكورنيش.

المصدر: موقع العرب اليوم


أضف تعليق