تخطي التنقل

تم غلق باب الترشح للدورة الرابعة.

«هوامش بحجم المتن» رواية المسكوت عنه في الريف المصري

«هوامش بحجم المتن» رواية المسكوت عنه في الريف المصري

“هوامش بحجم المتن” هى الرواية الأولى للأديبة المصرية هناء عبد الهادى، أصدرتها بعد عدد من المجموعات القصصية فى مجال القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا.

تتناول الرواية قطاعا عريضا من المجتمع المصرى ما بين ريف محافظة البحيرة وحضر مدينة الإسكندرية منذ منتصف القرن العشرين حتى أحداث ثورة 25 يناير 2011، محللة العلاقات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، كاشفة عن المسكوت عنه فى هذا المجتمع، خصوصا فيما يخص المرأة والفقراء به.

يقول الأديب المصرى منير عتيبة عن الرواية والروائية: استمعت هناء عبد الهادى كثيرًا إلى نبض الآخرين؛ حكاياتهم، أفكارهم، مشاعرهم العميقة، أوهامهم، أحلامهم، مخاوفهم الدفينة.. قرأت الكتب لكنها قرأت الناس أكثر، فاستمدت مادة روايتها من حركة الحياة والأحياء، ومن تفاعلاتهم وتناقضاتهم، من الأفراح العميقة التى تقف على حد الحزن، ومن الأتراح المهلكة، من اللحظات التى تساوى أعمارًا، والأعمار التى تذوى هباءً.. فجاءت روايتها بطعم الحياة الحلو/المر، بعمقها وسطحها، بانتظامها وعشوائيتها، بمتنها الذى ينزاح ليصبح هامشا، وبهامشها الذى يتغول فيبتلع المتن، بالمحبة والكراهية اللذين يمتزجان بمقادير تصنع أقدارنا.

فالرواية تتناول أسرة من أثرياء الريف المصرى الذين يعيشون بمنطقة ريفية قريبة من الإسكندرية، لكنهم لا يتقوقعون فى ريفهم بقدر ما يتعاملون مع الإسكندرية لأسباب اقتصادية وعائلية وتعليمية إلخ، وما يحيط بهذه الشريحة من معارف وأصدقاء وأعداء فى الريف وفى الإسكندرية، حيث تركز الكاتبة على الجانب الإنسانى فى مشاعرهم وأفكارهم، والعلاقات الاجتماعية بما فيها من دفء ومحبة وتباغض واعتداء على الحقوق وظلم واضح بالذات للمرأة فى قضايا مثل الميراث والزواج والحب.

تستخدم الكاتبة لغة عربية فصيحة سهلة فى كل فصول الرواية ما عدا الفصول التى ترويها عائشة ذات المستوى التعليمى الأدنى فهى ترويها بلغة عامية أقرب إلى لهجة أهالى محافظة البحيرة، وهو ما أعطى الرواية تنوعا لغويا ثريا.

المصدر: صحيفة صوت الأمة


أضف تعليق