تخطي التنقل

تم غلق باب الترشح للدورة الرابعة.

هشام نفاع يحتفل بصدور روايته الجديدة «لوزها المُر»

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
هشام نفاع يحتفل بصدور روايته الجديدة «لوزها المُر»

يحتفل الكتاب هشام نفاع، يوم الثلاثاء المقبل، بإطلاق روايته الجديدة “لوزها المُر” الصادرة عن دار “الأهلية للنشر والتوزيع”، في عمان، وهي ثاني روايات الكاتب، إذ سبقتها رواية “إنهيارات رقيقة”، الصادرة عن دار “راية”، في حيفا.

حمل الغلاف الأخير للكتاب، الذي التقطت صورته عدسة المصوّرة سهير عبيد زعبي، فقرة قصيرة من الرواية جاء فيها: “الطبيبة الطيّبة التي تطلّ كهولة رقيقة من وجهها وشعرها وصوتها أعادت اليه مشهدًا من طفولته. قذفته إلى تلك الليالي التي كان يعجز فيها عن النوم وهو يطلّ من شباك غرفة نومه على السماء الكحلية القاتمة المزروعة بالنجوم. كان قلبه الصغير ينقبض. يومها كان ذلك الطفل فيه يخاف. يغطي رأسه باللحاف ويظلّ يطلّ من حين لآخر محدقًا عبر الشبّاك في سماء كبيرة سوداء ويردد: أين تنتهي؟ أين تنتهي؟ ماذا يوجد بعدها؟

صدره الصغير ظل عاجزًا عن الاستيعاب. حين كبر صار قلبه أشبه بما وصفته الطبيبة. ينقبض كلما تخيّل هذا المدى الواسع، لكنه لم يعد يشعر بالخوف ولا بالغرابة. صار يشعر بالعبث. كلما أطال النظر في السماء فقد معاني الأرض. صارت حركة الأيام عقيمة. لم يعد يستشعر الفرح ولا الحزن. فقد المعاني لكنه بقي متفائلا بالقبض يومًا على مبرّر للاستمرار.

المصدر: موقع العرب اليوم


أضف تعليق