تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

كتارا تطلق أكبر جائزة في مجال الرواية العربية

كتارا تطلق أكبر جائزة في مجال الرواية العربية مؤسسة الحي الثقافي – كتارا

تعتزم المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” إطلاق جائزة كتارا للرواية العربية وسوف يتم الإعلان عن الدورة الأولى خلال مارس، وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 650 ألف دولار أمريكي تمنح مرة كل سنة، بالإضافة إلى ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، وكذلك تحويل أفضل رواية لعمل سينمائي درامي. ويأتي إطلاق الجائزة في إطار العمل على تعزيز المكانة المهمة التي توليها كتارا للنشاطات الثقافية المتعدّدة ضمن الإستراتيجية الخمسية للمؤسسة، والتي تهدف إلى إثراء المشهد الثقافي، والتركيز على دعم الثقافة والفنون الإنسانية عبر مشروع يجمع الأصوات العربية من مختلف أرجاء الوطن العربي، ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة.

وقال الدكتور خالد السليطي مدير عام كتارا بهذا الخصوص: إن أهمية الجائزة تكمن في إيمان العاملين في الحي الثقافي بمستقبل يتمكن فيه الروائيون المُبدعون العرب من إيجاد مؤسسة تهتم بإنتاجهم الثقافي، وتقدر الرواية العربية المتميزة، وتكافئ الكتاب العرب، وترفع مستوى هذا الأدب عربيًا وعالميًا من خلال ربط الرواية والترجمة والعمل الدرامي في عمل واحد متميز، مؤكدًا على أن الرواية العربية في هذا الإطار ترسّخ فكرة الوحدة وتجمعنا كشعوب عربية في الهدف والمصير.

وأضاف أن هذه الجائزة ستفتح باب المنافسة بين كبار الروائيين ودور النشر والروائيين حديثي الكتابة، والذين لم يتمكنوا من نشر رواياتهم وإنتاجهم الأدبي، بالإضافة إلى أنهم سوف يحصلون على زيادة في مبيعات كتبهم، وإمكانية الوصول إلى جمهور أوسع من القراء في العالمين العربي والعالمي، فضلاً عن ترجمة الرواية الفائزة والعمل على تحويلها لعمل درامي متميز.

وعن شروط الترشح لجائزة كتارا للرواية العربية أوضح الدكتور السليطي أن هذه الجائزة خاصة بالرواية الأدبية ولا تتأهل لها المجموعات القصصية ولا الشعرية ولا الروايات العربية المترجمة من لغة أخرى، ولن ترشح سوى الأعمال المكتوبة باللغة العربية، وكذلك ينبغي للرواية المرشحة أن تحترم حقوق الملكية الفكرية وقوانين المطبوعات والنشر السارية في مكان نشرها وأضاف أنه لإدارة الجائزة حق الاحتفاظ بحق الرفض لأي عمل لا تتطابق مواصفات ترشيحه مع الشروط والمؤهلات والمواعيد التي سيعلن عنها خلال حفل إطلاق الجائزة في مارس .


(5) تعليقات

  • عمار

    كم نحن بحاجة إلى مثل هذه المؤسسات الرائدة التي تشد على أيدي الكتاب والمبدعين والروائيين العرب الذين هم بحاجة ماسة إلى مثل هذا الدعم. بارك الله بجهودكم ومساعيكم لإعلاء شأن الأدب العربي الذي يعج بالمبدعين الذين لو توفرت لو الوسيلة والدعم لنقلوا الأدب العربي والرواية إلى مصاف العالمية

  • منيرة بلقاسم

    صباح النور
    شكرا جزيلا على هذا العمل الجبار الذي سياخذ بايادي المبدعين ووالذي سيضيف للرواية العربية الكثير وسيسمو بها الى الأعالي
    حظ سعيد

  • السيد فوزي عبد السلام

    اشكر كتارا و القائمين عليها لانها اوجدت لنا اخيرا فضاء رحبا نستنشق فيه معني الحرية

  • خالد بدوي محمد عبد اللطيف

    اتمنى من لجنة التحكيم ان تكون منصفه ليس لها أهواء سياسية ، او عرقية و فقكم الله وسدد خطاكم عمل رائع و سوف ينقل الرواية العربية نقله حضارية و نشكر المؤسسة على هذا العمل الرائع

  • خالد أقلعي

    ما العيب في أن تبادر مؤسسة ثقافية عربية في تأسيس جائزة للرواية العربية أو لغيرها من الأجناس الأدبية. الأمر يقتضي شكر هذه الجهات على هذه المبادرة التي تنعش بواسطتها حركة الإبداع الروائي العربي في لحظة تاريخية يفتقد فيها بشكل مهول لكل مبادرات التحفيز على الاجتهاد والإستمرار من أجل الانتشار. أعتقد أن جائزة كتارا، والمسؤولين عنها يستحقون أكثر من تحية وتنويه.


أضف تعليق