تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

«فضاءات» تفتتح الملتقى السادس للإبداع العربي في عمّان

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
«فضاءات» تفتتح الملتقى السادس للإبداع العربي في عمّان

شهدت العاصمة الأردنية، اليوم السبت، افتتاح الدورة السادسة لـ«ملتقى فضاءات للإبداع العربي» في عمان، بمشاركة خمس دول عربية.

وتحتفي الدورة السادسة للملتقى بالأديب والمؤلف الأردني الراحل جمال أبو حمدان، كما تحظى بمشاركة العديد من الكتّاب العرب.

ووفق البيان تتناول الدورة السادسة عدة محاور، أولها «السرد وسؤال الهوية من قبل كل من الكاتب الروائي والمسرحي العراقي حازم كمال الدين، والكتاب الفلسطينيين حسام كناعنة، وعبلة الفاري، وحسين ياسين، والروائي الأردني جلال برجس».

كما يتناول روايات عدد من الروائيين، منهم الأردني عبدالسلام صالح، وروايته «أكثر من وهم»، ورواية “الفتاة” للفلسطيني عبدالحكيم خاطر، ورواية «الرقص الوثني» للأردني إياد شماسنة، ورواية «العادي» للروائي الإعلامي الأردني أيمن عبوشي، والروائية التونسية فتحية بن فرجور وروايتها «ذاكرة الظل».

وكذلك الكاتبة الفلسطينية صابرين فرعون، وروايتها «أثلام ملغومة بالورد»، والأردني مهند الرفوع، وروايته «خناجر الظل».

والأردنية ديمة الرجبي، وروايتها «ظل الذاكرة»، والفلسطينية ميرفت جمعة، وروايتها «ماميلا»، والأردني حسين العموش، وروايته «أبناء الوزارة»، والروائي العراقي حازم كمال الدين.

ويقدم الروائيون شهادات إبداعية تتعلق بالتجريب في الرواية، واللغة والرواية، وتقام عدد من الندوات والأمسيات.

ويُكرم الملتقى في دورته لهذا العام، كلا من أستاذ الأدب والنقد الأردني عبدالقادر رباعي، والشاعرة والناقدة العراقية بشرى البستاني، ورئيس نادي حيفا الثقافي فؤاد مفيد نقارة.

وانطلق ملتقى فضاءات للإبداع العربي عام 2011، بهدف صنع حالة من التواصل بين الكتّاب من مختلف الدول العربية وبلورة رؤى فاعلة ومنتجة من خلال مبادلة التجارب الإبداعية المختلفة.

المصدر: موقع ميدل إيست أونلاين


أضف تعليق