تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

«شرف».. رواية عن حال ضحايا التعذيب في السجون

«شرف».. رواية عن حال ضحايا التعذيب في السجون

تنتمي رواية “شرف” للكاتب “صنع الله إبراهيم” لأدب السجون، كما تعكس حال ضحايا التعذيب، الذين وضعت لهم الأمم المتحدة يوما عالميا لدعمهم بعنوان “اليوم العالمي للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب”، والذي يُقام في 26 يونيو من كل عام للتشهير ضد جرائم التعذيب وتقديم الدعم والتكريم للضحايا والناجيين في أنحاء العالم.

تعد الرواية إسقاطا على السياسة المصرية لعصور مختلفة منذ عصر الرئيس جمال عبدالناصر، وحتى فترة حكم حسني مبارك، كما تناقش أسرار وخبايا الفساد والظلم في السجون المصرية بفسادها وطغيانها، وتسلط الضوء أيضًا على معاناة الإقتصاد والمجتمع المصري.

وتنقسم الرواية إلى 4 أجزاء الأول يحكي عن “شرف” الذي يدخل السجن بعد قتله للسائح الأجنبي الذي حاول انتهاك عرضه، والجزء الثاني يحكي عن الدكتور “رمزي” المسجون في قضية رشوة، لأن رمزي كشف جرائم الشركات متعددة الجنسيات وخاصة شركات الأدوية في حق العالم الثالث وشعوبه.

والجزء الثالث مسرحية قام بتأليفها رمزي لعرضها داخل السجن في احتفال 6 أكتوبر، والتي تتناول مختلف التحولات التي مرت بها مصر من عهد عبد الناصر مرورًا بالسادات وانتهاءً بمبارك، وفي الجزء الرابع والأخير يكشف المؤلف عن الوجه الإنساني للمساجين خاصة أصحاب العقوبات الطويلة.

يُذكر أن “صنع الله إبراهيم” روائي مصرى يميل إلى الفكر اليساري، ومن الكتاب المثيرين للجدل وخصوصًا بعد رفضه استلام جائزة الرواية العربية عام 2003 والتي يمنحها المجلس الأعلى للثقافة.

سُجن “صنع الله إبراهيم” أكثر من خمس سنوات من 1959 إلى 1964 وذلك في سياق حملة شنّها جمال عبد الناصر ضدّ اليسار، وتتميز أعماله الأدبية بصلتها الوثيقة التشابك مع سيرته من جهة، ومع تاريخ مصر السياسي من جهة أخرى.

المصدر: صحيفة الدستور المصرية


أضف تعليق