تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

“سكرات نجمة” رواية مرشحة لنيل جائزة محمد ديب الأدبية

“سكرات نجمة” رواية مرشحة لنيل جائزة محمد ديب الأدبية

رشحت بقوة رواية “سكرات نجمة” للروائية أمال بوشارب، الصادرة العام الماضي، حيث فتحت جدلا وتشوقا للقارئ وللناقد معا، لنيل جائزة محمد ديب الأدبية، تصنف من أقوى الروايات الجزائرية البوليسية رغم قلة انحياز الروائي الجزائري لكاتبة في هذا الجانب الذي يتميز بالإبداع والخيال والذكاء.

أفرزت عملية الانتقاء الأولية للأعمال الأدبية التي شاركت في الطبعة الخامسة لمسابقة جائزة محمد ديب الأدبية 2016، عن اختيار 18 عملا منها 10 مؤلفات باللغة الفرنسية و6 أعمال باللغة العربية واثنان باللغة الأمازيغية، هذا في انتظار القرار النهائي للجنة التحكيم الذي سيكون يوم 22 أكتوبر المقبل للكشف عن العمل الفائز بالجائزة لهذا العام، ومن الروايات المثيرة للاهتمام والتي رشحت نجد رواية “سكرات نجمة” لأمال بوشارب.

تعد رواية “سكرات نجمة” للكاتبة أمل بوشارب، الصادرة عن دار الشهاب سنة 2015، من الروايات البوليسية التي تبحث في الموروث الجزائري بأسلوب مشوق يتخطى المألوف، ويجدر بالذكر أن الساحة الأدبية في الجزائر تفتقر إلى هذا النوع من الروايات، وتأتي رواية “سكرات نجمة” محاولة إضافية لمجموعة من المحاولات السابقة في هذا الاتجاه والمحدود جدا، ولا ربما هي محاولة لتجذير هذا النوع في الممارسة والكتابة الأدبية.

تعتمد الرواية البوليسية على الركائز والعناصر الأساسية، وهي الجريمة الغامضة والمحقق وعملية وظروف التحقيق، وتبقى سكرات نجمة رواية ممتعة بألغازها الغامضة وأسرارها الخفية وتناقضاتها من عقل وجنون وخير وشر ودين وسحر وتقاليد ومعتقدات وثقافات وطقوس ظاهرة وباطنية، وهي عوامل تشحن القارئ بطاقة من التشويق وتدفعه إلى مواصلة رحلة البحث عن الأجوبة واكتشاف الأسرار.

المصدر: صحيفة “المحرر اليومي” الجزائرية


أضف تعليق