تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

رواية «نسريني» تظهر في الصالون الدولي للكتاب بالجزائر

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
رواية «نسريني» تظهر في الصالون الدولي للكتاب بالجزائر

تصدر خلال الصالون الدولي للكتاب بالجزائر، رواية «نسريني، بكسر الذاكرة وضم القلب» عن دار آفاق كوم للنشر والتوزيع، للكاتب الصحفي مصطفى بسطامي.

وتقع أحداث الرواية في زمنين مختلفين، الأول سنة 2007، حيث يلتقي الشابان يونس ونسرين، وتجمعهما علاقة حب، أما الزمن الثاني فهو ذاكرتيهما التي تعود بهما إلى العشرية السوداء، حيث أن الفتاة التي عانت كثيرا من ويلات الحرب وفقدت أخاها وجدت نفسها عاجزة على التخلص من شبح الماضي، فيُحاول يونس أن يُساعدها على النسيان وتجاوز الوجع والألم. ويعتمد المؤلف من خلال نص روايته على البنية السردية والوصف الدقيق للأمكنة والأشخاص، خاصة وأن الأحداث تقع في الجزائر العاصمة، وفي الأحياء الشعبية التي كان سُكانها يُواجهون جنون سنوات الدم والدمع.

الرواية التي تصدر في 240 صفحة ستكون حاضرة في رفوف الصالون الدولي للكتاب في طبعته 22، ويذكر أن المؤلف له إصدارين، الأول جاء بعنوان «شهود وشهداء، حقائق جديدة عن الثورة المجيدة»، وهو عبارة عن لقاءات مع 50 مجاهدا في الثورة التحريرية، والإصدار الثاني هو «جهاد الثوار في برج الكيفان وباب الزوار» الذي يحكي قصة الثورة في الضاحية الشرقية من العاصمة.

وينتظر أن يفتتح الصالون الدولي للكتاب يوم 25 أكتوبر الجاري، على أن يكون مفتوحا للزوار بداية من 26 أكتوبر ويستمر إلى غاية 5 نوفمبر 2017، ويضم عناوين مؤلفات لدور نشر محلية وأخرى عالمية.

المصدر: جريدة الشروق الجزائرية


أضف تعليق