تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

«ذئبة الحب والكتب».. الرجل الحلم حين تشكله أصابع امرأة

«ذئبة الحب والكتب».. الرجل الحلم حين تشكله أصابع امرأة

رواية “ذئبة الحب والكتب” للكاتب العراقي “محسن الرملي” ترصد ببراعة سعى المرأة لإيجاد حب حقيقي يخلص روحها من أسرها، وإن لم تجده تصنعه بيديها، ترسم ملامحه كما تريده، تغوص الرواية في أعماق المرأة وتنقل أدق خصوصياتها بعين كاتب واعي.

البطل: الكاتب “محسن مطلك”، الذي سافر من العراق هربا من الحصار الذي فرض عليه بسبب كون أخيه واحد من المعارضين للنظام، يعمل في الأردن لمدة عامين أعمالا شاقة يقترب فيها من الكادحين ويصبح واحدا منهم، لكنه رغم ذلك لا ينسى أخيه ويحاول بكل الطرق إحياء ذكراه ونشر كتاباته المتميزة، كما يحقق حلمه في أن يصبح كاتبا رغم أعباءه الكثيرة ويسافر إلى اسبانيا لتكملة دراسته.

أهم ما يميز الرواية أنها ترصد بعمق ووعي شخصية امرأة مثقفة تعاني من الحرمان من الحب والحنان، ينجح الكاتب في رسم شخصية “هيام” وتقمص شخصيتها وتمثلها، فيرصد هواجس المرأة ومخاوفها، وأحاسيسها المعقدة والمتشابكة، كما يستطيع أن يقدم على لسانها فهمها للشخصيات الذكورية الأخرى وإحساسها بهم، فتصور كيف تفكر المرأة وكيف تحس أمر يصعب على كثير من الكتاب، و كتاب قليلون هم من استطاعوا تقديم شخصيات نسائية حية كأنها من لحم ودم تنبض داخل الرواية.

المصدر: موقع كتابات

 


أضف تعليق