تخطي التنقل

اخر يوم لإستلام مشاركات الدورة الخامسة للرواية العربية هو 31 يناير 2019.

«خوفًا من العادي».. البحث عن حياة أقل قسوة

«خوفًا من العادي».. البحث عن حياة أقل قسوة

صدر حديثًا عن دار روافد للنشر بالقاهرة رواية “خوفًا من العادي” للكاتب فريد عبد العظيم، والتي تدور أحداثها في القاهرة المعاصرة، حيث يجتمع العديد من الشخوص الغرباء القادمين من قرى ومجتمعات مختلفة بحثًا عن حياة أقل قسوة، وآملًا في الصعود الاجتماعي.

تتبع الرواية رحلة “كمال” ابن محفوظ الشهيد منذ مغادرة القرية للالتحاق بكلية التجارة في العاصمة، وفي القاهرة يتعرف على “نور” الصبي الهارب من نيران الحرب في سوريا لتتغير حياته بصورة كبيرة ويدخل في مسارات حياة جديدة.

ومن أجواء من الرواية: “يحكي لي ( نور) عن وعود جدته التي لا تتحقق أبدًا، في بداية كل شهر تعده بانتهاء الحرب في سوريا، تقول له سنعود إلى الأهل قبل نهاية الشهر، الطفل ينتظر ويمنِّي نفسه بالعودة إلى الوطن، إلى دار تجمعه مع عائلته من جديد، كل يوم يسكب بقلمه نقطة جديدة من الحبر على ورقته البيضاء، وعندما يصل إلى ثلاثين نقطة يذهب بالورقة إلى الجدة ويقول: انتهى الشهر وما زلنا في مصر.. مرت الشهور وكثرت الحجج وفي النهاية أخفت الجدة الورق والأقلام من المنزل.

المصدر: العرب اليوم


أضف تعليق