تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

خالد السيد: جائزة «كتارا» للرواية العربية هي «جائزة كل العرب»

خالد السيد: جائزة «كتارا» للرواية العربية هي «جائزة كل العرب»

قال خالد عبدالرحيم السيد المشرف العام على جائزة «كتارا» للرواية العربية، إن تزايد نسبة المشاركات في كل دورة، يجسد التوسع الكبير، الذي تشهده الجائزة على مستوى العالم العربي والمكانة المرموقة التي أصبحت تحتلها، كما تمثل القيمة الأدبية والمعرفية التي تحظى بها من قبل النقاد والروائيين ودور النشر العربية، حيث أن جائزة «كتارا» للرواية العربية هي «جائزة كل العرب».

ويساهم تميز جائزة «كتارا» للرواية العربية في المجالات التي تمت إضافتها في الدورات الماضية، في إثراء المكتبة العربية خاصة في فئة روايات الفتيان والدراسات النقدية.

وكانت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، قد أعلنت عن عدد الروايات المنشورة المشاركة في الدورة الرابعة لجائزة «كتارا» للرواية العربية والتي بلغت 1283 مشاركة، مسجلة زيادة ملحوظة عن الدورات السابقة على مستوى الفئات والجغرافيا.

ويبلغ مجموع جوائز الدورة الرابعة بلغ 575.000 دولار أميركي. وهي قيمة مالية تتناسب مع أهمية جائزة «كتارا» للرواية العربية، باعتبارها أكبر وأضخم جائزة بعدد المشاركين في الوطن العربي، حيث يبلغ مجموع جوائز فئة الروايات المنشورة 300 ألف دولار أميركي، ويحصل فيها كل فائز من الفائزين الـ5 على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أميركي، وعن فئة الروايات غير المنشورة، تُمنح 5 جوائز بمجموع 150 ألف دولار أميركي، وبقيمة 30 ألف دولار لكل فائز.

وبالنسبة لفئة الدراسات غير المنشورة (البحث والتقييم والنقد الروائي)، تُقدم 5 جوائز، قيمة كل منها 15 ألف دولار أميركي، بمجموع 75 ألف دولار أميركي. أما بالنسبة لفئة روايات الفتيان غير المنشورة، فيبلغ مجموعها 50 ألف دولار أميركي، بقيمة 10 آلاف دولار لكل فائز من الفائزين الـ5.

وإضافة إلى ذلك تتم ترجمة كل الروايات المنشورة وغير المنشورة الفائزة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، كما تتم طباعة ونشر وتسويق الروايات والدراسات غير المنشورة إضافة إلى روايات الفتيان.

والجدير بالذكر أن جائزة «كتارا» للرواية العربية هي جائزة سنوية، أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» في بداية العام 2014، وتقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة.

وقد نشأت فكرة إطلاق الجائزة في إطار تعزيز المكانة المهمة التي توليها «كتارا» للنشاطات الثقافية المتعددة ضمن الإستراتيجية الخمسية للمؤسسة، التي تهدف إلى إثراء المشهد الثقافي، والتركيز على دعم الثقافة والفنون الإنسانية عبر مشروع يجمع الأصوات العربية من مختلف أرجاء الوطن العربي، تعبيراً عن الرغبة الجماعية في السعي إلى تحقيق تنوع ثقافي فكري في الوطن العربي، وتكوين جيل يعتز بهويته العربية، وفتح الباب أمام كبار وصغار المبدعين لإنتاج متميز.

وتسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، من خلال جائزة «كتارا» للرواية العربية، لتكون منصة إبداعية جديدة في تاريخ الرواية العربية تنطلق بها نحو العالمية، وحافزاً دائما لتعزيز الإبداع الروائي العربي والإسهام في التواصل الثقافي مع الآخر من خلال الترجمة.

 


أضف تعليق