تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

بثينة العيسى: وظيفة الأدب استنطاق المسكوت عنه

بثينة العيسى: وظيفة الأدب استنطاق المسكوت عنه

قالت الروائية الكويتية بثينة العيسى إن روايتها الجديدة “حارس سطح العالم” تكشف تناقضات الذات التي تستطيع التصالح مع نظام رقابي يجرم التخيل الإبداعي، لكنها تستطيع في الوقت نفسه أن ترضي النزعة الأنانية داخل الرقيب الساعي لقطف ثمار الإبداع المحرمة.

وأوضحت العيسى أن الرواية تنطلق من فرضية فانتازية ومن سؤال: “ماذا لو أحب الرقيب الروايات التي يمنعها، كيف سيتصرف ويتجاوز مأزقه الجمالي والأخلاقي؟

وأشارت الروائية الكويتية إلى أن الكتابة تبدأ من حيث ينتهي الكلام؛ لأن ما يستطاع قوله يختلف عما يجدر كتابته، معتبرة أن وظيفة الأدب أصلا هي استنطاق المسكوت عنه وقول ما لا يقال.

ووقعت العيسى في أمسية قاهرية، السبت، طبعة مصرية من روايتها الجديدة، صدرت بالتعاون بين مكتبة “تنمية ومنشورات تكوين” و”الدار العربية للعلوم”، وكانت هذه الزيارة الأولى للكاتبة الكويتية التي تحظى بجماهيرية كبيرة في مصر.

وشهد حفل التوقيع الذي أداره الروائي السوداني حمور زيادة ازدحاما لافتا من الجمهور الذي كان في غالبيته من الشباب.

وبسؤالها عن المسافة التي قطعتها من روايتها الأولى “ارتطام” وصولا لعملها الجديد “حارس سطح العالم” قالت: “أعتقد أن تجربتي تنقسم إلى قسمين: الأول مع (ارتطام) و(كبرت ونسيت أن أنسى)، وحتى هذه اللحظة كنت أكتب عن أشياء أعرفها وعن بطلة تشبهني وعن عالم داخل البيت الكويتي بكل مشكلات هذه العوالم”.

وتوضح: “بعد ذلك قررت الكتابة عما لا أعرف وبدأت مع رواية (كل الأشياء) و(حارس سطح العالم)، وحاليا أنحاز لهويتي الأدبية الجديدة التي بدأتها مع كتاب (كبرت ونسيت أن أنسى) حيث تحولت الكتابة إلى حالة اكتشاف وإنصات للعالم والذات أكثر من كونها حالة بوح وفضفضة، خاصة أنني أدركت معنى الخلق الإبداعي، وعموما أحاول أن أكون كاتبة جديدة مع كل كتاب”.

وردا على سؤال بشأن قدرتها على تجاوز الخطوط الحمراء خلال الكتابة، قالت العيسى: “تبدأ الكتابة من حيث ينتهي الكلام، وما أستطيع قوله يختلف عما يجدر قوله كتابة”، معتبرة أن وظيفة الأدب أصلا هي استنطاق المسكوت عنه وقول ما لا يقال”.

وأوضحت: “لو طالبنا الكاتب بتدجين نصه الأدبي ليتوافق مع اشتراطات السلطة أو مواصفات الرقابة فنحن بذلك نطلب منه ببساطة أن يفرغ الأدب من معناه”.

المصدر: بوابة العين الإخبارية


أضف تعليق