تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

المركز الدولي للكتاب يناقش رواية “السيدة” لـ محمد القصبي

المركز الدولي للكتاب يناقش رواية “السيدة” لـ محمد القصبي

ينظم المركز الدولي للكتاب، ندوة لمناقشة رواية “السيدة “، والتي صدرت عن الهيئة مؤخرا، للكاتب الصحفي محمد القصبي، يوم الأحد المقبل.

حيث يشارك فى المناقشة النقاد الدكتور يسرى عبد الغنى الأستاذ بكلية دار العلوم  جامعة القاهرة،  والدكتور إسماعيل عزوز أستاذ الأدب بكلية الألسن، والسيناريست الكبير محمد السيد.

وقال القصبى، إنه أنجز روايته فى أغسطس عام 2002، وحالت بعض اﻷسباب دون صدورها فى ذلك الوقت، وتتعرض الرواية لقصة حب ربطت بين صحفي مصري خلال عمله فى دولة خليجية وخبيرة أمم متحدة تنتمي ﻷسرة ثرية ولها مكانتها اﻻجتماعية، ومن خلال تلك العلاقة تخوض الرواية في اﻷوضاع السياسية التي عصفت بالمنطقة العربية خلال حقبة التسعينيات، والعلاقات الشائكة بين عدد من الصحفيين المصريين الذين يعملون في تلك الدول والتنازلات التي قدمها بعضهم بما يمس ليس فقط أخلاقيات المهنة وإنما أيضا ثوابت اﻻنتماء الوطني.

وأوضح القصبى، تتماوج اللغة  مابين رقرقة النهر وهدير المحيطات لتعبر عن تباطؤ المشاعر أو تسارعها باقتدار كما تبدو في تجسيد المؤلف لحالة الهذيان التي داهمت بطل الرواية منتصر السيناوي،  حين ماتت زوجته  “..أتذكر أنك أخبرتني من قبل أنك سترحلين في عيد ميلادك الثاني والأربعين.. فلم اختصرت من عمري الحقيقي تسع سنوات وستة أشهر وسبعة أيام ..؟! يا إلهي امنحني القدرة على أن أضحك.. أقهقه.. فتلك خير نهاية لقصة عن الموت وعدتك بأن أكتبها ولم أفعل قط..!! أندفع فى جنون نحو الفراش لأزيح الغطاء  عن وجهك.. رغبات محمومة تدفعني لأن أحتضنك.. أعتصرك.. أنتزعك من الموت.. أو أنصهر فيك.. تراجعت.. أسافر عبر صفحة وجهك.. لم أرها طيلة سنواتنا الثمانى نبعا لكل هذا الصفاء  .. خيل إلى أنك تبتسمين ..كأنك تؤكدين ماقلته لي من قبل :

ـ كما ترى.. ها أنا لا أخاف الموت ..


أضف تعليق