تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

“السليطي”: أهمية جائزة كتارا للرواية العربية لا تنبع من قيمتها المادية

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
“السليطي”: أهمية جائزة كتارا للرواية العربية لا تنبع من قيمتها المادية

أكد الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” أن أهمية جائزة كتارا للرواية العربية لا تنبع من قيمتها المادية فحسب رغم أنها الجائزة الأكبر على الإطلاق في العالم العربي في مجال الرواية العربية، إذ تبلغ قيمتها الإجمالية 650 ألف دولار، ولكن أهمية الجائزة تكمن في أن هناك مؤسسة تقدر الإبداع والمبدعين العرب وتقول لهم نحن نهتم بإنتاجكم الثقافي ونعرف قيمته وقيمتكم وسنعمل على أن يصل أدبنا العربي إلى العالمية من خلال حركة الترجمة التي ستصاحب الروايات الفائزة، مع إمكانية تحويل الرواية التي تصلح إلى عمل درامي بعد الاتفاق مع الروائي والناشر.

وأضاف الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، أن جائزة كتارا تفتح بابا أكثر اتساعا أمام الروائيين العرب، عبر 10 جوائز، (5 فائزين في مجال الرواية المنشورة و5 فائزين في مجال الرواية غير المنشورة).

وأكمل المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”: “في مجال الروايات المنشورة يتم اختيار 5 فائزين مشاركين من خلال ترشيحات دور النشر، ويحصل فيها كل نص روائي فائز على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموع جوائز هذه الفئة 300 ألف دولار أمريكي. تليها فئة الروايات غير المنشورة، وتتمثل في 5 جوائز للروايات، وقيمة كل منها 30 ألف دولار أمريكي، ليصبح مجموعها 150 ألف دولار أمريكي، وتمنح اللجنة أفضل رواية قابلة للتحويل إلى عمل درامي من بين الروايات الفائزة، وقيمتها 200 ألف دولار أمريكي مقابل شراء حقوق تحويل الرواية إلى عمل درامي. وستقوم اللجنة المشرفة على جائزة “كتارا” بنشر وتسويق الأعمال الفائزة التي لم تنشر، وترجمة أعمال الفائزين إلى اللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والصينية والهندية”.

المصدر: جريدة عكاظ السعودية


أضف تعليق