تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

«الزنجي».. رواية لمريض بالسرطان يحارب العنصرية

«الزنجي».. رواية لمريض بالسرطان يحارب العنصرية

محمد رضى المثني، شاب عشريني، استطاع بهمة عالية جعل التفوق، والإبداع، والرواية أدوات لمواجهة المعاناة، التي يخلفها مرض السرطان، الذي أصيب به، قبل 9 سنوات.

ابن مدينة طنجة، البالغ من العمر 23 سنة كان قد اكتشف إصابته بالداء الخبيث، عام 2010، وهو في عز صباه، ما استدعاه إلى إجراء 6 عمليات جراحية، بكتفه الأيمن، لكن ذلك لم ينل من عزمه، وطموحه، وتفوقه الدراسي، وهو الذي يتابع، حاليا، مساره في سلك الماستر بشعبة الفلسفة في كلية الآداب في مكناس.

مطلع عام 2014، وعلى امتداد سنتين، عكف محمد رضى على صياغة روايته “الزنجي”، متنقلا بين مقاهي مدينة طنجة البالية، وهي الرواية، التي كرسها للدفاع عن قيمة التسامح، والتعايش بين مختلف الأديان، والتي تستعرض مسار شخصيتين أجنبيتين عاشتا في مدينة طنجة.

وعن أسباب اختياره لتيمة التسامح، يقول محمد رضى أن هذه القيمة أصبحت نادرة في المجتمعات العربية، على خلاف ما مضى، إذ كانت مدينته طنجة أرضا مثالية للتسامح، تضم منتسبين إلى الديانات السماوية الثلاث على عهدها الدولي، كما كان مجلس الحكم فيها يضم يهودا، ومسيحيين، ومسلمين.

“لم أكتب للهرب من المرض”، يقول الشاب الروائي، ودارس الفلسفة، متابعا: “لكن السرطان لم يقف حائلا بيني والكتابة قد يكون سرع من وتيرتها، لكنه لم يكن دافعا”.

المصدر: اليوم24


أضف تعليق