تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

الروائي واسيني الأعرج يحاضر في «النهضة العربية للديمقراطية والتنمية»

الروائي واسيني الأعرج يحاضر في «النهضة العربية للديمقراطية والتنمية»

حاضر الروائي والأكاديمي الجزائري واسيني الأعرج في منظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية، في ندوة نظمتها المنظمة تحت عنوان “الثقافة العربية إلى أين؟ مراجعة المنجز الأدبي العربي”، والتي أدارتها الزميلة هناء الأعرج.

وقال الأعرج بحضور جمع غفير وحضور رئيسة المنظمة سمر محارب من الصعب أن تكون روائيا في زمن صعب كالذي نعيشه لأن الروائي مسؤولية أمام هذا العصر، مشيرا إلى أن دور الروائي ليس له علاقة بنقل الحدث لأن هذا دور العمل الصحفي وليس مهمة الروائي التنويم للمجتمع بل على العكس يوجد شراكة بين الروائي والمجتمع.

وأضاف أن الرواية موضوع إنساني وقضية وهي مسؤولية تجاه الناس وهي ليست كتابة فقط وإنما هي مسؤولية. وأكد أن النص لا زمني لأنه ينقل قيم وفوائد للمجتمعات حتى من حقب سابقة، لافتا إلى أن الروايات التي أطلقت أحكاما عامة لم تأتي نتائجها بالشكل الصحيح كالاستعمار.

وشدد على أنه لا يجوز ربط النهضة العربية بما سخره مستعمر قام بالتقدم لمصلحته. وتناولت الندوة عدد من المحاور منها مدى مسؤولية الأديب العربي عن الإشكاليات التي تعانيها العقلية العربية اليوم، وضع الإنتاج الإبداعي العربي، السعي للعالمية مقابل التواصل المحلي، عدد القرّاء العرب، النقد الأدبي المطلوب، والرقابة الحكومية التي أخذت مكانه، كما تناولت الندوة ترجمة الأعمال الأدبية تنشط للعربية لكن ليست من العربية للغات الأخرى، غياب المشهد الثقافي العربي للغير والأزمات المالية، تجارة الأدب، اضمحلال دور الاتحادات الكتاب والأدباء ومشاكل دور النشر.

كما طرحت عدد من التساؤلات أين أدب النضال، أدب الذاكرة، أدب العقل والفكر، أدب اليقين، مقابل أدب المعاناة وأدب الحب وأدب الشك يشار إلى أن واسيني الأعرج أكاديمي وروائي جزائري ييشغل منصب أستاذ كرسي في جامعة الجزائر المركزية وجامعة السوربون في باريس. ويعتبر أحد أهمّ الأصوات الروائية في الوطن العربي، إذ ألف العديد من الروايات المشهورة مثل طوق الياسمين، ورواية رماد الشرق، ومملكة الفراشة.

المصدر: وكالة عمون الإخبارية


أضف تعليق