تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الخامسة.

الثقافة الفلسطينية تهنئ حوامدة وأبو سيف لفوزهما بجائزة كتارا

الثقافة الفلسطينية تهنئ حوامدة وأبو سيف لفوزهما بجائزة كتارا

هنأت وزارة الثقافة الفلسطينية، الروائية الفلسطينية ثورة حوامدة، بفوزها بجائزة كتارا للرواية العربية لفئة الرواية المنشورة وذلك عن روايتها “جنة .. لم تسقط تفاحتها”، والروائي الفلسطيني عاطف أبو سيف عن فوزه بذات الجائزة لفئة الرواية غير المنشورة للفتيان عن روايته “قارب من يافا”.

واعتبرت الوزارة فوز كل من حوامدة وأبو سيف بجائزة كتارا، وهي واحدة من أرفع الجوائز الأدبية العربية، والمتخصصة في الرواية، إنجاز للإبداع الفلسطيني عامة، وللأدب على وجه الخصوص، مشددة على أهمية الإبداع الأدبي بكافة أشكاله، وخاصة السردي منه، في نقل الرواية الجمعية للشعب الفلسطيني إلى العالم، خاصة أن الروايات الفائزة سيتم ترجمتها للإنجليزية والفرنسية، علاوة على المساهمة في تعميمها ونشرها عربياً.

وشددت وزارة الثقافة، في بيانها، على أن المبدع الفلسطيني يثبت كل يوم أنه قادر على تحدي كل الظروف الصعبة التي يعيشها بسبب سياسات الاحتلال، وأن يقدم مقاربات إبداعية قادرة على المنافسة في مختلف المجالات، ففوز حوامدة وأبو سيف اليوم، يأتي كفعل تراكمي لمسيرة الرواية الفلسطينية التي أبدع فيها الشهيد غسان كنفاني، والراحل إيميل حبيبي، وقائمة طويلة من المبدعين الفلسطينيين على مر العصور، وهو ما يؤكد اتقاد شعلة الإبداع الفلسطيني التي لا تخبو مهما حاول الاحتلال بسياساته السطو على روايتنا، وطمس هويتنا الوطنية الضاربة في الجذور.

وختمت الوزارة بيانها بالتأكيد على أنها، وكما سعت على الدوام، ستواصل دعم المبدعين الفلسطينيين أفراداً ومؤسسات في مختلف المجالات، وذلك لقناعتها بأن النجاح في الفعل الثقافي هو عمل تشاركي تكاملي، وبأن الثقافة وسيلة أساسية لتعزيز صمود ابناء شعبنا على أرضه، ومد جسور التواصل بين شعبنا المحاصر في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس العاصمة باتجاه الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، وباتجاه عمق فلسطين العربي والإنساني، وبأن الثقافة ستبقى على الدوام فعل مقاومة.


أضف تعليق