تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

إطلاق مبادرة «الرواية والفن التشكيلي»

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someone
إطلاق مبادرة «الرواية والفن التشكيلي»

شهد حفل افتتاح فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان جائزة كتارا للرواية العربية في المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، إطلاق مبادرة «الرواية والفن التشكيلي» بهدف توطيد العلاقة بين الفنان التشكيلي والروائي، وتعزيز حضور مكونات الفن التشكيلي ووحداته في العمل الروائي، وتوثيق التعالقات الإبداعية بين تشكيلية الفن ومتعة السرد، حيث تم تكريم 11 فنانا وفنانة من دولة قطر، ممن عملوا على تصميم أغلفة الكتب والروايات غير المنشورة، مستلهمين في ذلك روح هذه الروايات والكتب النقدية لتجسيدها لوحات فنية معبرة، يتكامل فيها جمال الفن مع رفعة العمل الإبداعي والنقدي، ومنهم بخيتة السادة التي رسمت غلاف رواية «جينات عائلة ميرو»، وجاسم لحدان الكعبي عن كتاب «زوايا الميل والانحراف في مغامرة الرواية العربية الجديدة»، ومنى العنبري عن رواية «راكب الريح»، ودانة أحمد الصفر عن رواية «ظل الأميرة».

وتعد هذه المبادرة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية باكورة أعمال فكرة «الرواية والفن التشكيلي»، حيث سيتم فتح باب المشاركة أمام جميع الفنانين التشكيليين في قطر، ممن يرغبون في المشاركة بهذه المبادرة في الدورات القادمة من الجائزة.

وبلغ عدد المشاركات في الدورة الثالثة 1144 مشاركة، منها 550 مشاركة في فئة الروايات غير المنشورة، و472 مشاركة في فئة الروايات المنشورة، إضافة إلى 38 دراسة غير منشورة، و84 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة.

وشهد حفل الافتتاح إطلاق مبادرة «الرواية والفن التشكيلي» بهدف توطيد العلاقة بين الفنان التشكيلي والروائي، وتعزيز حضور مكونات الفن التشكيلي ووحداته في العمل الروائي، وتوثيق التعالقات الإبداعية بين تشكيلية الفن ومتعة السرد، حيث تم تكريم 11 فنانا وفنانة من دولة قطر، ممن عملوا على تصميم أغلفة الكتب والروايات غير المنشورة، مستلهمين في ذلك روح هذه الروايات والكتب النقدية لتجسيدها لوحات فنية معبرة، يتكامل فيها جمال الفن مع رفعة العمل الإبداعي والنقدي، ومنهم بخيتة السادة التي رسمت غلاف رواية «جينات عائلة ميرو»، وجاسم لحدان الكعبي عن كتاب «زوايا الميل والانحراف في مغامرة الرواية العربية الجديدة»، ومنى العنبري عن رواية «راكب الريح»، ودانة أحمد الصفر عن رواية «ظل الأميرة».

 


أضف تعليق