تخطي التنقل

تم فتح باب الترشّح للمشاركة في الدورة الرابعة.

أسئلة وأجوبة

لمزيد من الإستفسار إتصل بنا

نشأت فكرة إطلاق الجائزة من منطلق تعزيز المكانة المهمة التي توليها المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) للنشاطات الثقافية المتعددة ضمن الاستراتيجية الخمسية للمؤسسة، التي تهدف إلى إثراء المشهد الثقافي، والتركيز على دعم الثقافة والفنون الإنسانية عبر مشروع يجمع الأصوات العربية من مختلف أرجاء الوطن العربي، ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة تقديرًا للروائيين العرب وإبداعاتهم الكتابية وإنجازاتهم البارزة في الحياة الثقافية.

استطاعت الرواية العربية أن تثبت شرعيتها الفنية، وتفاعلت مع متغيرات العالم الجديد في بداية القرن العشرين، وعبرت عن ذلك الزمن بكل أحزانه وأفراحه، واستأثرت بالمكانة الأولى في أدبنا الحديث. ولقد كان الروائي العربي -ولا يزال- مصدرًا للإبداعات الثقافية، ومساهمًا في إثراء الموروث الثقافي العربي والعالمي من خلال ترجمة كثير من الأعمال إلى لغات عدة.  ومن هنا جاءت فكرة “جائزة كتارا للرواية العربية” التي تعد الأولى من نوعها من حيث الربط بين الرواية والترجمة والدراما.

تحمل الجائزة بين طياتها التقديرين المادي والمعنوي؛ فالحصول على “جائزة كتارا للرواية العربية” تقدير معنوي مهم في المقام الأول للمبدعين، فضلًا عن القيمة المادية للجائزة والمزايا التي تقدمها لجنة الجائزة للفائزين.

تهدف الجائزة إلى ترسيخ حضور الروايات العربية المتميزة عربيًا وعالميًا، وإلى تشجيع وتقدير الروائيين العرب المبدعين؛ لتحفيزهم على المضي قدمًا نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز، مما سيؤدي إلى رفع مستوى الاهتمام والإقبال على قراءة الرواية العربية وزيادة الوعي الثقافي المعرفي.

عن الجائزة – الأهداف

تقوم المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بإدارة “جائزة كتارا للرواية العربية”، وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها، من خلال لجنة لإدارة الجائزة عُيِّنت لهذا الغرض.

المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا).

تتمثل علاقة “جائزة كتارا للرواية العربية” بالجوائز الأخرى في التعاون والتكامل من أجل دعم المشهد الثقافي العربي، من خلال تعزيز الإبداع الروائي العربي، ومواكبة الحركة الأدبية والثقافية العربية والعالمية.

تقوم لجنة الجائزة بالإشراف على “جائزة كتارا للرواية العربية” وإدارة الأمور الفنية والإدارية الخاصة بها، ومنها: إدارة جميع إجراءات منح الجائزة، ووضع النظام الداخلي لها، ومعايير الترشح للجائزة، والإشراف على تسلم الروايات؛ وإقرار استمارات الترشيح، وتشكيل لجان التحكيم سنويًا، ووضع شروط اختيار الفائزين من خلال لجان التحكيم، وفي النهاية اعتماد الفائزين بالجائزة والإشراف على حفل توزيع الجوائز.

الفئة الأولى ـ الروايات العربية المنشورة.

الفئة الثانية ـ الروايات العربية غير المنشورة.

الفئة الثالثة ـ الدراسات (البحث والتقييم والنقد الروائي).

الفئة الرابعة ـ روايات الفتيان غير المنشورة.

مجالات الجائزة

تبلغ القيمة الإجمالية للجوائز في الدورة الرابعة خمسمئة وخمسة وسبعين ألف دولار أمريكي.

كما تقدم لجنة “جائزة كتارا للرواية العربية” عدة مزايا للروايات والدراسات الفائزة.

مجالات الجائزة

تتكون لجان التحكيم من مجموعة من الأكاديميين والمثقفين والمبدعين العرب. وتبقى أسماء أعضاء لجان التحكيم سرية، ولا تُعلن إلا خلال حفل توزيع الجوائز؛ وذلك التزامًا من إدارة “جائزة كتارا للرواية العربية” بالتمسك بقيم الاستقلالية والشفافية والنزاهة خلال عملية اختيار المرشحين.

تعمل لجان التحكيم على قراءة ودراسة وتقييم المشاركات الواردة في سرية تامة، وتقوم بتطبيق قواعد الترشيح واستمارات التقييم المحددة من قبل لجنة الجائزة لاختيار الفائزين عن كل فئة.

ويتوخى أعضاء لجان التحكيم مبادئ الشفافية والنزاهة والحياد والموضوعية، حيث إن هذه اللجان تقوم بأعمال التحكيم لجميع المشارَكات دون معرفة أسماء أو جنسيات المشارِكين، أو أي إشارة أو إيحاء من شأنهما تقريب أعمال المشاركين غير المنشورة إلى أعضاء لجان التحكيم الذين يمثلون مختلف الدول العربية.

تقوم لجنة “جائزة كتارا للرواية العربية” باختيار أساتذة متعددي الاختصاصات من مثقفين ونقاد وفنانين ليكونوا أعضاء لجان التحكيم في كل دورة، بحسب تخصص الأعضاء في كل فئة من فئات الجائزة.

لا يحق لأي عضو في لجان التحكيم الترشح لنيل للجائزة إلا بعد مرور دورة واحدة على الفئة التي يشارك في تحكيمها.

عدد لجان تحكيم الدورة الرابعة من “جائزة كتارا للرواية العربية” ست لجان.

لجان التحكيم

بالتأكيد، فالجائزة تفتح باب المنافسة بين كبار الروائيين ودور النشر، وكذلك للروائيين حديثي الكتابة الذين لم يتمكنوا من نشر رواياتهم وإنتاجهم الأدبي.

بالطبع يستطيع المؤلف المشاركة بنفسه في فئة الروايات المنشورة دون الرجوع إلى دار النشر. كما يحق لدار النشر أن تشارك برواية المؤلف.

يتم منح الناشر – “كتارا”، بناء على عقد الاتفاق، حقوق ترجمة وطبع الرواية ونشرها وتسويقها وتوزيعها واستثمارها في دولة قطر، وأي دولة أخرى من دول العالم بحسب ما يراه الناشر.

من الامتيازات التي تقدمها لجنة “جائزة كتارا للرواية العربية” للروايات والدراسات الفائزة ترجمة الروايات المنشورة، وطباعة وترجمة الروايات غير المنشورة، وطباعة الدراسات غير المنشورة، وطباعة روايات الفتيان غير المنشورة.

ولكن يحق للفائز عدم التعاقد مع لجنة الجائزة لطباعة أو ترجمة الرواية أو الدراسة الخاصة به.

نعم، يحق للفائزين الترشح مرة أخرى لأي فئة من فئات “جائزة كتارا للرواية العربية”.

تطلب لجنة “جائزة كتارا للرواية العربية” تعهد الفائز بالأمور التالية:

فئة الروايات المنشورة:

1ـ الرواية المشارِكة لم يسبق حصولها على أي جائزة أخرى.

2ـ الرواية المشارِكة من تأليف المشارِك، وليست منقولة أو مقتبسة أو مترجمة، ويتحمل المشارِك كامل المسؤولية الأدبية والقانونية عنها.

فئة الروايات غير المنشورة:

1ـ الرواية المشارِكة غير منشورة.

2ـ الرواية المشارِكة لم يسبق حصولها على أي جائزة أخرى.

3ـ الرواية المشارِكة من تأليف المشارِك، وليست منقولة أو مقتبسة أو مترجمة، ويتحمل المشارِك كامل المسؤولية الأدبية والقانونية عنها.

فئة الدراسات غير المنشورة:

1ـ الدراسة المشارِكة غير منشورة.

2ـ الدراسة المشارِكة لم يسبق حصولها على أي جائزة أخرى.

3ـ الدراسة المشارِكة من تأليف المشارِك، وليست منقولة أو مقتبسة أو مترجمة، ويتحمل المشارِك كامل المسؤولية الأدبية والقانونية عنها.

4ـ الدراسة المشارِكة ليست في الأصل رسالة أو أطروحة جامعية، ولا تتضمن أي جزء من رسالة أو أطروحة جامعية.

فئة روايات الفتيان غير المنشورة:

1ـ الرواية المشارِكة غير منشورة.

2ـ الرواية المشارِكة لم يسبق حصولها على أي جائزة أخرى.

3ـ الرواية المشارِكة من تأليف المشارِك، وليست منقولة أو مقتبسة أو مترجمة، ويتحمل المشارِك كامل المسؤولية الأدبية والقانونية عنها.

تقوم لجنة “جائزة كتارا للرواية العربية” بسحب الجائزة من المشارِك الفائز في حال مخالفته شروط التعهد التي وقع عليها.

لا تقبل الجائزة الأعمال المترجمة أو المكتوبة بلغات أخرى غير العربية.

لا تقبل الجائزة إلا الأعمال المكتوبة باللغة العربية البيضاء التي يفهمها الجميع، ولا مانع من وجود بعض المصطلحات والحوارات بلهجات محلية دون أن تصبح هي أساس الرواية.

لا يوجد عدد كلمات أو صفحات محدد للرواية، على ألا تكون أقل من عشرين ألف كلمة. ولا يشترط موضوعات أو أنواع محددة للرواية المرشحة، مع ضرورة التفريق بين القصة والملحمة وبين الرواية.

لا يوجد عدد كلمات أو صفحات محدد للدراسة، على ألا تكون أقل من عشرين ألف كلمة، وأن تتوفر فيها الضوابط العلمية المتعارف عليها، وألا تكون في الأصل رسالة أو أطروحة جامعية. ولا يشترط في الدراسة المرشحة موضوعات معينة.

يجب أن تكون الرواية موجَّهة إلى فئة الفتيان (وهم الناشئة أو اليافعون)، أي مَن أعمارهم تتراوح بين 12 و20 سنة. ويجب ألا يقلَّ عدد كلمات الرواية عن 12 ألف كلمة ولا يزيد على 40 ألف كلمة. ولا يشترط في رواية الفتيان المرشحة موضوعات معينة.

المعيار الوحيد هو الجودة الفنية للرواية، مع احترام الذوق العام.

لا يمكن ترشيح المجموعات الشعرية أو القصصية؛ فالجائزة خاصة بالرواية فقط.

يمكن الترشُّح للجائزة من خلال الموافقة على آليات وشروط الترشح، وتعبئة استمارة الترشُّح، وإرفاق المستندات المطلوبة.

الترشّح للجائزة

يتم رفع ملف نص الرواية عبر الموقع في المكان المخصص أسفل استمارة الترشُّح بإحدى الصيغ التالية: Pdf/doc/docx.

تختلف “جائزة كتارا للرواية العربية” عن الجوائز الأخرى في أن ليس لها قائمة طويلة وقائمة قصيرة للأعمال المرشحة لنيلها.

يُقام حفل توزيع “جوائز كتارا للرواية العربية” يوم 12 أكتوبر من كل عام، الذي يصادف اليوم العالمي للرواية العربية، ويتم الإعلان خلاله عن نتائج الدورة الحالية.