تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

«أبناء العنقاء».. رواية جديدة للكاتب التونسي سفيان الحرازي

«أبناء العنقاء».. رواية جديدة للكاتب التونسي سفيان الحرازي

أصدرت منصة كتبنا رواية “أبناء العنقاء”، للكاتب التونسي “سفيان الحَرّازي”، وهي الجزء الأوّل من ثلاثية تحمل عنوان ” أثافي مُرمش”، عندما يزهر قلم المغترب حنينا، تدور أحداث الرواية في إحدى قرى الجنوب التونسي، وتأخذك مع كل صفحة لأعماق تفاصيل الحياة اليومية في هذه القرية، طباع أهلها، معاناتهم وأحلامهم.

وقد اختار الكاتب إطارا زمنيا يبدأ قبل الثورة التونسية بشهور، وينتهي بعدها ببضع سنوات نسج خلاله مشاهد درامية حينا، وكوميدية في معظم الأحيا،, لينقل لنا تفاعل الشارع التونسي مع ثورة الياسمين ورأيه فيها بمختلف شرائحه الإجتماعية والفكرية، عبر مواكبته لحياة بطل الرواية “حمّادي” و بطلتها “غالية” خلال هذه الفترة من تاريخ البلاد..

تنتهي الرواية مثلما يحيل إليه عنوانها بأبواب مشرّعة على الأمل ليختم أبطالها رحلتهم مثل أبناء العنقاء، يبعثون من رمادهم، رافعين شارة النصر بمجرد انحسار مآسيهم.

سفيان الحرّازي، كاتب تونسي ثائر على قوالب الكتابة ونماذج القَصّ الجاهزة، مقيم بمقاطعة الأندلس الإسبانية، يرفض أن يتطرق التفاصيل حياته الشخصية التي لا تهم أحدا حسب تعبيره، بقدر ما يفضل أن يقدم نفسه إلى القارئ العربي عبر قلمه وأفكاره.

المصدر: موقع الديرة نيوز


أضف تعليق