تخطي التنقل

لقد تم غلق باب الترشيح للدورة الخامسة.

آمال البابا: شغفي بالكتابة منذ الصغر ودراستي للإعلام ساعدتني

آمال البابا: شغفي بالكتابة منذ الصغر ودراستي للإعلام ساعدتني

قالت الروائية اللبنانية، آمال البابا، إن روايتها الأولى “بروتوكول” تروي قصة امرأة مريضة تتبع بروتوكول طبي لتشفى من ذلك المرض، كما تعكس الرواية بروتوكولات طبية أخرى مجتمعية تتبع حرفيًا، على لسان طفلة صغيرة تروي ما تراه بشفافية الطفولة.

وأضافت البابا أن شغفها بالكتابة بدأ منذ الصغر وبتشجيع من أسرتها، وأنها كانت تحب القراءة لروائين مثل إيميلي نصرالله ونجيب محفوظ، متابعة أن دراستها للإعلام ساعدتها بشكل غير مباشر في كتابتها، لتعرضها لمواضيع بحثية وتغطيات قد تكون عامل مؤثر ومصدر لفكرة علقت بذهنها وبدأت بكتابتها.

وأشارت  إلى أنها درست الكتابة الإبداعية التي ساعدتها في تعلم الكتابة الصحيحة، ودور الكاتب رشيد الضعيف، الذي دعمها وعلمها الكثير وتعتبره مثلها الأعلى، مردفةً أن الموهبة وحدها لا تكفي لكتابة صالحة للنشر، وأن الموهبة لابد أن تدعم بالتوجيه الصحيح.

وأوضحت أن الأزمة الاقتصادية بالعالم العربي تؤثر بالسلب على وضع الكتابة، وتسببت في إغلاق الكثير من أسواق الكتب وزادت من أسعار المطبوعات في بلدان عن أخرى، مما جعل من الكتابة مهنة لا تجذب الشباب لأنها غير مجدية على الصعيد المادي.

المصدر: صحيفة الصباح المصرية


أضف تعليق